الغثيان عند الحامل

إن الغثيان من أكثر المشاكل شيوعاً عند الحامل حيث يبدأ خلال الأشهر الأولى للحمل وله تأثير سلبي على نوعية الحياة وقد يترافق مع الإقياء. فلنتعرف إلى أهم أسبابه وطرق العلاج سواء الدوائية منها أو المرتبطة بنمط الحياة؟ وما أكثر الأسئلة الشائعة حول غثيان الحامل؟

الغثيان عند الحامل

تشير الدراسات إلى أن 8 من كل 10 نساء حوامل وقد يترافق مع الإقياء في 50% من الحالات وقد يكون السبب عائدا إلى التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم الحامل وخصوصا زيادة هرمون الحمل HCG والاستروجين Estrogen  خلال الأشهر الأولى والتي تسبب تغيرات عديدة في الجسم خلال فترة الحمل. قد تساهم الحالة النفسية في حدوث الغثيان والإقياء أيضا.

هل يعد الغثيان خطرا على الحامل أو الجنين؟

لا يشكل الغثيان خطرا على الحامل أو الجنين بشكل عام وفي حال كانت الحالة شديدة يجب مراجعة الطبيب للتأكد من الحصول على التوصيات الطبية المناسبة للحالة.

هل يقتصر الغثيان على فترة الصباح خلال الحمل؟

قد يستمر الغثيان على مدار اليوم وقد يحدث في الصباح أو خلال اليوم أو مساء، وقد يكون مترافقا مع الإقياء.

 هل يستمر الغثيان طوال أشهر الحمل؟

غالبا ما يتوقف الشعور بالغثيان خلال الأسبوع 16-20 من الحمل إلا أنه قد يستمر لمدة أطول عند بعض السيدات الحوامل.

بشكل عام فإن الاحتمال أكبر لحدوث الغثيان خلال الثلث الأول من الحمل وزواله خلال بداية الثلث الثاني من الحمل وذلك حسب تقرير منظمة الصحة العالمية (WHO).

هل عدم الشعور بالغثيان عند الحامل دليل على صعف الحمل أو حدوث إجهاض؟

قد لا يترافق الحمل مع أي شعور بالغثيان أو الإقياء رغم التغيرات الهرمونية في جسم المرأة الحامل وهذا أمر طبيعي ولا صحة للشائعة التي تقول أن هذا دليل ضعف الحمل وإنما هناك اختلاف في استجابة الأجسام للتغيرات الهرمونية.

ما هو علاج الغثيان عند الحامل؟

توصي منظمة الصحة العالمية بالعلاجات غير الدوائية لتدبير الغثيان عند الحوامل والتي ليس لها تأثيرات جانبية، وهي:

  1. تناول المشروبات العشبية المغلية مثل الزنجبيل والبابونج أو إضافة بضع قطرات من زيت الليمون أو النعنع
  2. اتباع نظام غذائي قليل الدهون وغني بالألياف والبروتين والكربوهيدرات
  3. عدم بذل مجهود صباحي على معدة فارغة (تناول الخبز أو البسكويت أو أي شيء يخفف من شعورك بالغثيان)
  4. الإكثار من السوائل وتقليل السكريات
  5. يعتبر الموز والتفاح من الفواكه الجيدة
  6. تناول وجبات صغيرة ومتعددة على مدار اليوم
  7. تناول الأغذية الغنية بفيتامين B6 أو البيريدوكسين أو وصفه كمتمم غذائي.
  8. الانتباه إلى الروائح التي قد تكون مصدراً للشعور بالغثيان وتجنبها
  9. المشي في الهواء الطلق، ممارسة اليوغا، التأمل الاسترخاء والتنفس بعمق، راجع مقالة الرياضة عند الحامل https://cutt.us/2sH8t

هل يفيد العلاج بالإبر أو التدليك في تدبير الغثيان عند الحامل؟

تفيد العديد من الدراسات أن الطب البديل المتضمن العلاج بالإبر الصينية وتطبيق الضغط علة نقاط معينة محددة في الجسم (النقطة P6 تحديدا والتي تقع على مسافة 3 أصابع من مفصل رسغ اليد) طريقة فعالة في تخفيف الغثيان وكذلك آمنه للحامل والجنين. 

متى يجب اللجوء إلى الأدوية لعلاج الغيثان عند الحامل؟

تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن العلاجات الدوائية للغثيان والإقياء، مثل دوكسيلامين (doxylamine) وميتوكلوبراميد (metoclopramide)، يجب أن توصف فقط للنساء الحوامل اللواتي يعانين من أعراض مزعجة لم تستجب للخيارات غير الدوائية، ويتم ذلك تحت إشراف الطبيب.