متلازمة المبيض متعدد الكيسات -(Polycystic ovary syndrome (PCOS

تعد متلازمة المبيض متعدد الكيسات من أكثر المشاكل الغدية شيوعا عند النساء في الشرق الأوسط حيث تبدأ عادة عند سن البلوغ وتترافق مع اضطراب هرموني عند النساء المصابات مما يسبب فترات حيض غير منتظمة وزيادة في صعوبة الحمل الطبيعي. هنا نسلط الضوء حول أحدث المعلومات الطبية عن أسباب هذه المتلازمة وتأثيرها على صحة المرأة.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات PCOS

ماهي أسباب متلازمة المبيض متعدد الكيسات؟

رغم أن الأطباء لا يعرفون بشكل دقيق حتى الآن السبب الحقيقي لهذه المتلازمة إلا أنه من المعتقد أن المستويات العالية من الهرمونات الذكرية تمنع المبايض من إنتاج الهرمونات بالتالي إنتاج البيوض طبيعيا.

 -هناك ارتباط وثيق بين هذه المتلازمة والتاريخ العائلي حيث تشير الدراسات إلى تدخل عدة مورثات في هذه المتلازمة.

– تترافق حوالي 70% من الإصابات مع مقاومة على الأنسولين بحيث لا تتمكن خلايا المبيض من الاستخدام الصحيح للأنسولين فيقوم البنكرياس بإنتاج زائد من الأنسولين مما يحرض المبيض على إنتاج الهرمونات الذكرية.

-تعد البدانة سبب رئيسي للمقاومة على الأنسولين، وتزيد خطر تطور مرض السكري من النمط الثاني عند المصابات.

-تربط الدراسات بين زيادة مستوى العوامل الالتهابية المترافق مع البدانة وزيادة مستوي الهرمونات الذكرية.

كيف تؤثر على متلازمة المبيض متعدد الكيسات على جسم المرأة؟

-إن زيادة مستوى الهرمونات الذكرية يؤثر بشكل أساسي على الخصوبة وتعد متلازمة المبيض متعدد الكيسات أحد أهم أسباب العقم عند المرأة.

-زيادة خطورة الأمراض القلبية والسكري بسبب ارتفاع سكر الدم وارتفاع ضغط الدم إضافة إلى زيادة الكوليسترول السيء (LDL) وانخفاض الكوليسترول الجيد (HDL).

-إن الاضطرابات الهرمونية وزيادة الشعرانية غير المرغوبة قد تكون سببا في القلق وحدوث الاكتئاب عند المرأة.

-قد تترافق هذه المتلازمة مع توقف التنفس المتكرر أثناء النوم مما يؤدي لقطع النوم والقلق.

-قد يسبب زيادة سماكة بطانة الرحم الناتجة عن عدم انتظام الإباضة زيادة خطورة تطور سرطان بطانة الرحم.

كيف يتم تشخيص متلازمة المبيض متعدد الكيسات؟

يتم تشخيص الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات عند وجود عرضين على الأقل من الأعراض التالية:

  1. مستويات عالية من الهرمونات الذكرية (إجراء فحص دم)
  2. دورات طمث غير منتظمة
  3. وجود كيسات على المبايض (تصوير بالموجات فوق الصوتية)

ويمكن السؤال عن وجود أعراض مثل زيادة الوزن، حب الشباب والشعرانية الزائدة في الوجه والجسم. وقد يستخدم فحص الحوض اليدوي لمعاينة أي زوائد أو أي علامات غير طبيعية في المبايض أو الرحم.

هل يمكن علاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات؟

  1. تغيير نمط الحياة

يبدأ العلاج عادة بتغيير نمط الحياة مثل اتباع حمية غذائية ( راجع معلومات حول الكيتو دايتhttps://cutt.us/jlHBL) والرياضة من أجل تخفيض الوزن، حيث إن خسارة 5-10% من الوزن له دور كبير في تنظيم الدورة الطمثية وبالتالي تخفيف أعراض هذه المتلازمة.

2. الأدوية

-حبوب منع الحمل: من أجل تنظيم الإباضة وتخفيف بعض الأعراض المرافقة للمتلازمة مثل حب الشباب والشعرانية.

-الميتفورمين (Glucophage): دواء مستخدم لعلاج مرض السكري من النمط الثاني. تشير الدراسات إلى أهمية استخدامه لعلاج هذه المتلازمة حيث يقلل مقاومة خلايا المبيض على الأنسولين وينظم مستوى سكر الدم إضافة إلى دوره في تخفيض الوزن.

-كلوميفين (Clomid): محرض إباضة ويساعد في زيادة فرص حدوث الحمل حيث ينجح في إحداث حمل في 30٪ من الحالات.

3. الجراحة: قد تكون الجراحة بالمنظار وعمل كي للمبيض هي الخيار الأخير في حال لم تنجح العلاجات السابقة.

4. علاجات تجميلية: مثل علاج حب الشباب وإزالة الشعر غير المرغوب بالليزر.