الحمية – تعريفها و أنواعها

الحمية الصحية

العادات الغذائية السليمة هي قرار يتخذه الشخص أو تحدده الثقافة، ويعد اتباع الحمية ثقافة قائمة بحد ذاتها، ويمكن أن تختلف غايتها سواء في الحفاظ على الصحة أو إدراة الوزن وفي الغالب يجتمعان في بوتقة واحدة.
الحمية في علم التغذية هي مجموع المواد المغذية التي يستهلكها الانسان

و الحمية في التوصيفات الطبية هي تكييف الغذاء مع الحالة الصحية، وهي مرتبطة بالشخص ومنسابة مع وضعه حيث يتطلب الالتزام بها الوعي، والحافز، وقوة ارادة لتحمّلها والاستمرار فيها حتى الوصول إلى الهدف المرجو منها.

الأنواع الثلاثة للحمية:

أولاً: الحمية النظامية

هي التغذية أو الحمية المتوازنة الحاوية على العناصر الغذائية الأساسية والضرورية للمحافظة على الصحة. الانسان يحتاج إلى البروتينات لبناء الأنسجة، والدهن، والى السكر والكربوهيدرات للتزود بالطاقة والحرارة،
وإلى المعادن والفيتامينات الأساسية والضرورية للنمو والمحافظة على الأنسجة، وتنظيم وظائف الجسم، ونقصان اي عنصر غذائي من أي حمية تغذوية يمكن بالضرورة أن يتسبب في أمراض نقص من نوع ما.

ثانياً: الحميات من أجل ضبط الوزن

تقاس قيمة الطاقة الموجودة في أنواع الغذاء والمستهلكة في نشاطنا اليومي بالوحدات الحرارية ( الكالوريز). وترتكز الحميات المصممة لزيادة أو إنقاص الوزن على كمية السعرات الحرارية الواردة إلى الجسم من خلال الطعام، وتلك المستهلكة في النشاط اليومي من جهة، وكيفية تقديمها إلى الجسم بما يتناسب مع سرعة تدفق وحالته الصحية من جهة أخرى.

ثالثاً: الحميات الخاصة

توصف الحميات الخاصة للناس الذين يعانون من أمراض معينة أو حالات خاصة مثل السكري او تراكم الشحوم الثلاثية أو الحمل والإرضاع وغيرها.

الفرق بين الريجيم و الحمية:

  • الحمية كترجمة حرفية هي الامتناع عن الطعام بكمّ و نوع بمقدار معلوم بما يضر ( يضر يعني شحوم، سكري، تأخر إنجاب، ضغط، الخ… ) ، لا يفترض ان يكون صاحب هذه الأمراض بديناً، فالحمية هي ليست طريقة لتنزيل الوزن فقط بل هي مرحلة مؤقتة علاجية يتم أثناءها دراسة الأسباب اللي أدت للضرر، وتوجيه المريض غذائياً عن طريق الحمية ، و طبياً عن طريق استشارة الأطباء الأخصائيين ، و بعد انتهاء الحمية يكون الإنسان قد استطاع اعتماد نمط غذائي صحي و هو ما يسمى ريجيم.
  • الحمية هي فترة علاج لها بداية و نهاية ، أما الريجيم فهو ( نظام ) يتم اتباعه بعد الانتهاء من الحمية للحفاظ على الأهداف المرجوة من الحمية من حيث الوصول الوزن المناسب والصحة الجيدة.
  • الحمية نمط حياة، وانخفاض الوزن هو نتيجة للحمية وليس الهدف الأول لها، فهي تؤمن توازناً غذائياً، وراحة للمفاصل بسبب زوال الوزن الزائد وزوال الشحوم التي تغلف القلب والرئتين وزوال أسباب التعب.

نجاح الحمية لا يقاس فقط بخسارة الوزن الزائد وإنما في خسارة الدهون، ومن المهم عدم الانسياق وراء الحميات العشوائية التي لا تستند على خلفية طبية مدروسة.

One thought on “الحمية – تعريفها و أنواعها”

Comments are closed.