علاج التهاب اللثة بالأعشاب

التهاب اللثة وطرق علاجها

التهاب اللثة هو المرحلة الأولى من أمراض اللثة والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى فقدان الأسنان لكن لحسن الحظ يمكن علاج التهاب اللثة بسهولة في المنزل ولكن أي العلاجات المنزلية تعمل بشكل أفضل؟

تشمل أعراض التهاب اللثة اللثة الحمراء المتورمة الملتهبة التي قد تنزف عندما ينظف الشخص أسنانه والتهاب اللثة شائع على الرغم من أنه يمكن الوقاية منه.

العلاجات المنزلية :

لتجنب الإصابة بأمراض اللثة يجب على الناس علاج أعراض التهاب اللثة بمجرد ملاحظتها والعلامة الرئيسية هي اللثة التي تنزف بانتظام عند تنظيفها أو تنظيفها بالخيط ومن هذه العلاجات :

1 – الشطف بالمياه المالحة :

تشمل العلاجات المنزلية لالتهاب اللثة شطفها بالمياه المالحة وغسل الفم جيدا والمياه المالحة لها خصائص مطهرة ويمكن أن تساعد الجسم على الشفاء حيث أظهرت الأبحاث أن شطف الفم بمحلول الماء المالح يمكن أن يخفف من التهاب اللثة.

لاستخدام الشطف بالمياه المالحة :

  • صب الماء المغلي في كوب ودعه يبرد أو يفتر.
  • اخلط 3/4 ملعقة صغيرة من الملح في الماء.
  • دوامة شطف المياه المالحة حول الفم ومن ثم االبصق.
  • كرر ما يصل إلى ثلاث مرات يوميًا.

2 – غسول الفم محلية الصنع :

هناك عدة أنواع من غسول الفم محلية الصنع يمكن للناس مزجها لعلاج التهاب اللثة وتشمل :

  • غسول الفم بزيت الليمون : وجدت دراسة أجريت في عام 2015 أن زيت عشبة الليمون قد يكون أكثر فعالية في الحد من التهاب اللثة ولعمل غسول فم عشبة الليمون قم بتخفيف من 2 إلى 3 قطرات من زيت عشبة الليمون في الماء ثم لف حول الفم ثم ابصق كرر حتى ثلاث مرات يوميًا.
  • غسول الفم الألوفيرا : وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن الصبار كان فعالًا مثل العنصر النشط في غسول الفم التقليدي في علاج أعراض التهاب اللثة كما لا يحتاج عصير الصبار إلى التخفيف ويمكن استخدامه بمفرده طالما أنه نقي كما هو الحال مع غسول الفم الأخرى  ويجب أن يدور الناس في الفم ويبصقون ثم يعيدون ما يصل إلى ثلاث مرات يوميًا.
  • غسول الفم بزيت شجرة الشاي : وجدت دراسة عام 2014 أن غسول الفم بزيت شجرة الشاي يمكن أن يقلل من النزيف المرتبط بالتهاب اللثة بشكل كبير وللحصول على غسول الفم بزيت شجرة الشاي يجب على الشخص ببساطة إضافة 3 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كوب من الماء الدافئ ثم استخدامه بنفس طريقة غسول الفم الأخرى محلية الصنع أعلاه , يمكن أن يتفاعل زيت شجرة الشاي مع بعض الأدوية لذا من الأفضل التحدث إلى الطبيب قبل استخدامه للمرة الأولى.
  • غسول الفم الحكيم : وجدت دراسة أجريت عام 2015 أن البكتيريا التي تسبب اللويحات انخفضت بشكل كبير عن طريق غسول الفم الحكيم ولعمل هذا الغسول أضف ملعقتين كبيرتين من المريمية الطازجة أو ملعقة كبيرة من المريمية المجففة إلى الماء المغلي ثم يُترك على نار خفيفة لمدة 10 دقائق ثم يُصفّى المزيج ويترك ليبرد واستخدم السائل الناتج كما هو الحال مع غسول الفم محلية الصنع الأخرى.
  • غسول الفم بأوراق الجوافة : أظهرت الدراسات أن غسول الفم بأوراق الجوافة يمكن أن يساعد في السيطرة على اللويحات بسبب صفاته المضادة للبكتيريا قد يقلل أيضًا من الالتهاب.

لجعل غسول الفم بأوراق الجوافة يحتاج ببساطة إلى سحق 6 أوراق جوافة وإضافتها إلى كوب واحد من الماء المغلي حيث يجب غلي الخليط الناتج لمدة 15 دقيقة وتركه ليبرد ويمكن استخدامه بعد ذلك كما هو الحال مع غسول الفم محلية الصنع الأخرى بعد إضافة كمية صغيرة من الملح.

3 – هلام الكركم :

قد يساعد هلام الكركم في علاج التهاب اللثة حيث يستخدم في العديد من العلاجات المنزلية لأنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفطريات وتشير الأبحاث التي أجريت في عام 2015 إلى أن الهلام الذي يحتوي على الكركم يمكن أن يساعد في منع اللويحات والتهاب اللثة.

يتوفر جل الكركم في العديد من متاجر الأطعمة الصحية أو العلاجات البديلة ولاستخدامه لعلاج التهاب اللثة يجب على الناس تطبيقه على اللثة وتركه لمدة 10 دقائق قبل شطفه بالماء والبصق.

4 – سحب الزيت :

يتضمن سحب الزيت تدوير الزيت حول الفم لمدة تصل إلى 30 دقيقة وبالتالي يقلل البكتيريا في الفم ويكافح تراكم اللويحات التي تسبب التهاب اللثة ولمحاولة سحب الزيت يجب وضع ملعقتين صغيرتين من الزيت في الفم ولفها لمدة 30 دقيقة ثم بصقها ومن ثم شرب كوب من الماء قبل تنظيف الأسنان ونظرًا لصعوبة الاحتفاظ بالزيت في الفم لهذه الفترة الزمنية فقد يرغب الأشخاص في تجربة فترات زمنية أقصر في البداية.

تشمل الزيوت التي يمكن للناس استخدامها لهذا العلاج ما يلي:

  • زيت جوز الهند : وجدت الأبحاث أن هذا الزيت يقلل من اللويحات وعلامات التهاب اللثة عند استخدامه لسحب الزيت.
  • زيت  Arimedadi: ثبت أنه يمنع تراكم اللويحات ويخفف من أعراض التهاب اللثة.

أسباب التهاب اللثة :

التهاب اللثة هو التهاب ناجم عن تراكم الترسبات على الأسنان والبلاك عبارة عن رواسب لاصقة يمكن للناس التخلص منها بتنظيف أسنانهم بشكل صحيح.

بدون نظافة الفم المناسبة يمكن أن تتراكم اللويحات على طول خط اللثة وهذا يؤدي إلى التهاب اللثة التي تتميز باللثة الملتهبة التي تنزف عند تنظيفها بالفرشاة.

الوقاية :

قد يساعد الذهاب إلى طبيب الأسنان بانتظام على منع التهاب اللثة.

من المهم الحفاظ على نظافة الفم لمنع التهاب اللثة حيث يجب على الناس:

  • تنظيف أسنانهم لمدة دقيقتين مرتين يوميا.
  • استخدام الخيط يوميًا لإزالة جزيئات الطعام التي تؤدي إلى تراكم البكتيريا واللويحات.
  • استخدام غسول الفم.
  • تناول نظام غذائي منخفض السكر.
  • الإقلاع عن التدخين أو تجنبه.
  • استخدم فرشاة أسنان ناعمة واستبدالها بانتظام.
  • استخدم فرشاة أسنان كهربائية إن أمكن.
  • إجراء فحوصات أسنان وتنظيفات منتظمة.

متى ترى الطبيب :

إذا كانت لثة الشخص تنزف عند تنظيف أسنانه أو كانت حمراء وملتهبة فقد يكون مصابًا بالتهاب اللثة ويجب عليه التأكد من اتباعه لأفضل ممارسات نظافة الفم وتجربة بعض العلاجات المنزلية أعلاه.

إذا لم تفيد العلاجات المنزلية فمن المهم زيارة طبيب الأسنان للحصول على المشورة بالإضافة إلى ذلك إذا تعرض شخص ما لتورم حاد أو نزيف في لثته فيجب عليه الذهاب مباشرةً لرؤية طبيب الأسنان.

عادة ما يقوم طبيب الأسنان بتنظيف أسنان الشخص ويراجع أفضل ممارسات الرعاية المنزلية وقد يصف غسول الفم العلاجي لعلاج التهاب اللثة.