تدريب الطفل على استخدام الحمام

تشكل عملية تنظيف الطفل من الحفاضة أحد أهم التحديات التي تواجهها الأم وأصعبها على الإطلاق، وهي تختلف من طفل إلى أخر، فلكل طفل استجابة وجاهزية مختلفة عم طفل آخر ولا يجوز المقارنة بينهم على الإطلاق، فكيف تعرفين أن طفلك بات جاهزاً لنزع الحفاضة؟

إليك عزيزتي كل ما تودين معرفته عن تنظيف الطفل وسنقدم لك بعض الحيل والطرق التي لربما قد تكون مفيدة لك في تجاوز هذا التحدي الصعب.

ما هي الإشارات التي يجب أن يبديها الطفل كي تعرفي انه أصبح جاهزاً لخلع الحفاضة؟ 

  • يجب أن يكون قادراً على المشي بخطوات ثابتة وسريعة وبشكل جيد. 
  •  يستطيع إخبارك أنه بحاجة إلى استخدام الحمام
  • لديه درجة من الوعي ويفهم الكلام الذي توجهينه إليه. 
  • قل عدد الحفوضات اللازمة لطفلك يومياً. 
  • أصبح يتبرز في موعد ثابت تقريباً. 
  • يبدي علاملت الانزعاج من الحفوضة المتسخة ومحاولة خلعها. 

الوقت المناسب لتنظيف الطفل

يمكنك تنظيف طفلك بدءاً من عمر سنة ونصف والأفضل بعد السنتين لأن الطفل يصبح قادراً على التحكم في مثانته، إلا أن هنالك الكثير من الأمهات اللواتي نجحن في تنطيف أطفالهن في عمر سنة ونصف، فإذا كان الجو دافئاً ولا يوجد سجاد على الأرض، وأبدى طفلك علامات الاستعداد لخلع للحفاض يمكنك البدء في نزع الحفاضة وتنظيف الطفل على استخدام الحمام. 

اتخاذ قرار خلع الحفاض

بداية عليك تجهيز نفسك أنت أولا لاتخاذ قرار تنظيف طفلك، خذي اجازة لمدة أسبوع وتهيأي، 

عليك بالصبر واستيعاب كم الضغط لأن طفلك لن يستجيب معك غالباً لأنة أمام تحد غريب لأول مرة، فإذا شعرت بقدرتك على الصبر وتهيأت نفسياً امض في التنظيف.

اذا اخذت القرار يجب أن تكوني حازمة ولا تعيد الحفاضة ابداً مهما حدث، وخذيه إلى الحمام وأشيري إلى اعضائه مع تكرار اسمها عليه ليتعرف إلى أعضائه ووظيفتها.

أجلسي طفلك على المرحاض أو النونية( البوتية) في الأوقات التي اعتاد التبرز بها، وحاولي عمل جو لطيف له كالغناء أو اللعب وهو جالس مع تكرار عملية الشد من وقت لآخر وما إن يتبرز مرة سيتجاوز مخاوفه لأنه سيخاف ويبكي فهو للمرة الأولى سيرى شيئاً ما يخرج منه وهذا أمر جلل بالنسبة له. 

اما التبول فيمكنك سكب الماء البارد على قدمي طفلك مما يسهل تبوله، ثم أحضري لعبة وقولي له هيا املأها لي وعندما يفعل ستكوننين قد حققت هدفك ليسهل عليك الموضوع لاحقاً. 

توقعي الكثير من البول في أرجاء المنزل فهو لن يستطيع التحكم في مثانته أول يوم فعليك بالتعقيم والتنظيف، وأخد طفلك إلى المرحاض بتواتر قريب وبإمكانك مباعدة وقت المرات لاحقاً لانه سيصبح أقدر على ضبط مثانته، الأهم لا تتوقعي منه الكثير أول يومين. 

أهمية التشجيع للطفل

عليك بالتشجيع ثم التشجيع والتشجيع أيضاً، هللي وصفقي له إذا ما تبرز أو تبول مع تكرار لفط اسم التبول والبراز كي يربط بينهما، وقولي له كم هو شاطر وذكي وكافئيه على فعلته ببعض الأكلات اللذيذة المحببة إليه. 

يمكنك تعليق الأشياء التي تعرفين أنه يحبها على الحائط بواسطة شريط لاصق ودعيه يأخذ مكافأته بنفسة، ولكن إياك أن تعطيه إذا لم ينجح كي لاتفقد المكافأة قيمتها. 

إياك وكوني حذرة من الصراخ على الطفل أو تعنيفه أو ضربه كي لا يخاف ويصبح الموضوع معقداً، و تجنبي جعله يشعر بأنك غاضبة أو حزينة وأنه السبب في المشاعر السلبية التي تنتابك، فهو لايقصد ازعاجك ولا يعرف ماذا يفعل. كوني صبورة وحافظي على الثبات والاستمراية، فما تمرين به على صعوبتة سيزول بعد فترة وجيزة وسيخبرك عن رغبته في التبول أو البراز عندما يكون بحاجة لذلك.